منتديات نصير المرأة
اهلين وسهلين ومرحبتين وبوستين علي الخدين ياهلا وغلا والله Smile

حياة الفنان «حائرة» بين «دوامة الشهرة» و«استقرار الأسرة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مثبت حياة الفنان «حائرة» بين «دوامة الشهرة» و«استقرار الأسرة»

مُساهمة من طرف عبدالله في الإثنين أبريل 26, 2010 11:51 pm



للشهرة «وهج» وللنجومية «بريق اخاذ» يجذبان كثيرا الفنان أو الفنانة الى دائرتهما، فيهمل كلاهما حياته الاسرية، وينغمس في ملذاتهما من معجبين واشادات واموال تغدق عليه حتى يصير عبدا لهما ليبتعد عن دفء الاسرة، وقد تكون النهاية الحتمية بالانفصال واعلان فشل الزيجة الفنية.
ولكن هل كل الزيجات الفنية تؤول الى تلك النهاية ام ان هناك فنانين ينجحون في انقاذ حياتهم الاسرية من مأساة الفشل وينجون بأنفسهم من الوصول الى حافة الهاوية؟!
التحقيق الذي نسجته ((منتديات نصير المرأة)) على لسان كوكبة من اجمل الفنانات كشف عن ان «التفاهم» و«الثقة المتبادلة» بين الزوجين و«الحرص» في التعامل مع المعجبين و«حساب» كل خطوة بدقة قبل الاقدام عليها، والفصل السليم بين العمل والحياة الاسرية اذا ما نحا اليها الفنان ستكون «بالطبع» جسرا قوي البنيان يخطو عليه بسلام ما بين فنه واسرته دون ان يقوض اساس أي منهما، فهي اسرار «الحياة الناجحة» لكل فنان أو فنانة، يستطيع بها ان يتغلب على جميع التحديات وشتى المعوقات التي تواجهه خلال نهر الحياة، وبها يستطيع ان يضرب أي نتائج سلبية في مقتل ليعيش حياة فنية واسرية هانئة دون ازعاج.
وتعالوا معنا نخطو مشوارنا اللذيذ بين فناناتنا الجميلات لنقطف ثمار تحقيقنا من ألسنتهن..

توازن وتفاهم

بدأنا المشوار مع الفنانة هدى حسين التي قالت: كل شيء في الحياة يجب ان يكون فيه توازن، ونحن كمجتمع شرقي تحكمنا العادات والتقاليد، بخلاف الحال في اوروبا وامريكا، وما يشوبه من انهيارات سلوكية واخلاقية واسرية، اما نحن فمن خلال الالتزام بالتقاليد والتوازن العقلي في شتى الامور، والاهم منهما «التفاهم» فإننا نحمي حياتنا من الانهيار.
واضافت: وهناك العديد من الزيجات الفنية في الوسط ناجحة وموفقة، وتتمتع بالاستقرار والثقة والتفاهم الاسري، وتقوم فيها الفنانة بدور الزوجة والام على الوجه الاكمل، فالاضواء والشهرة لا تؤثران سلبا في الحياة الزوجية ما دامت هناك اسس تقوم عليها، فتشد بنيانها وتحميها من الانهيار.
الثقة المتبادلة
أما الفنانة الهام الفضالة فواجهتنا بثقة قائلة: «اعيش حياتي الزوجية في وفاق وتفاهم تام لانني دوماً اخطط قبل الاقدام على اي خطوة، أضع حساباً لكل شيء، والأهم من كل هذا الثقة المتبادلة بين الزوج والزوجة، فهي تمنع تسرب الشائعات الخبيثة التي قد تطول سمعة الفنانة او الفنان الى الحياة الاسرية لكليهما، فينعمان بالاستقرار كل في حياته الشخصية او الاسرية بعيداً عن الاضواء والنجومية، كما لا بد ان يكون الفنان او الفناة حريصا عند تعامله مع المعجبين لأن العلاقة اذا تطورت قد تدمر حياة الفنان، وبالفعل هناك نماذج كثيرة لذلك فانني حريصة كل الحرص في تعاملي مع معجبي، فمثلا اعتذر عن عدم التصوير مع الشباب فقد يساء استخدام صورتي وفي النهاية احترام الفنانة لذاتها اهم من كل شيء.

دوامة الشهرة
ولكن الفنانة احلام حسن اعترفت لنا بأن الشهرة والنجومية تؤثران في حياة الفنان بشكل عام بسبب طبيعة عمله ووجوده دوما خارج منزله بعيداً عن اسرته لفترة طويلة مما يؤثر على حياته الزوجية والاسرية بسبب كثرة انشغالاته بعمله، فضلا عن دوامة الشهرة التي تجذبه للانغماس في اعماله الفنية، فضلا عن بعض الامور الاخرى كالمضايقات التي تحدث للفنان مع اسرته بسبب تكالب المعجبين وعدم تفهمهم انه انسان مثلهم يحتاج للخصوصية والسرية في شؤونه مما ينعكس بالسبب عليه وعلى اسرته، ويسبب الازعاج المستمر الذي قد يؤدي لنهاية سيئة.
واضافت: ان المعجبين جزء من الحياة الفنية للفنان ولهم الفضل بالتأكيد في شهرته، ويجب الا يتأخر عنهم ولكن الأهم من هذا الا يتحول الامر الى حالة الانشغال التام عن اسرته وحياته الخاصة بهم ليكون ملكا لهم فيجب الفصل بين المعجبين والاسرة، والتوافق الفكري بين الزوجين يحد كثيرا من فشل الزيجات الفنية بسبب المعجبين من الجمهور والحمدالله ان الرجل في وقتنا الحاضر اصبح أكثر تفهما لعمل زوجته الفنانة وتقديرا لفنها.

تنظيم الوقت
وحططنا رحالنا على شاطئ عبير الجندي التي اكدت لنا ان مجال الشهرة طريق صعب ومرهق ويحتاج الى وقت كبير ومجهود اكبر ولكنها عندما تنتهي من عملها، تخرج من جلدها مؤقتا لتصبح الزوجة والأم بين افراد اسرتها داخل بيتها كاشفة عن ان الله عز وجل رزقها بأبناء وزوج متفهمين لظروف عملها الشاقة.
وشددت عبير على انها تحرص دوماً على الفصل بين عملها وحياتها الاسرية، وان تعطي في حالة انشغالها بعملها كثيرا جزءا بسيطا من الوقت لاسرتها مشيرة الى ان تنظيم الوقت هو اهم شيء للفنان ومن خلاله لا تواجه اي مشكلة فهي تعطي لكل ذي حق حقه، فللفن وقته ولأسرتها وقتها أيضا، وعندما تكون مشغولة بالتصوير لوقت طويل فهي تحاول بقدر الامكان تعويض اسرتها عن غيابها عنهم.
وانهت الجندي حديثها قائلة ان الفن مثله مثل جميع الوظائف الاخرى لا يختلف عنها في شيء وهي ولله الحمد توازن بين عملها واسرتها وحتى الآن لم يؤثر فنها في حياتها.

الرجل الشرقي

ثم كان الدور على منى شداد التي اعتبرت الشهرة تسرق الاستقرار الاسري اذا ما وهب الفنان كل حياته الخاصة فكريا ونفسيا وجسديا للفن مضيفة انه على الانسان ان يحب نفسه كما يحب عمله، وحب النفس يكون خلال تكوين اسرة بهدف الوصول الى الاستقرار النفسي له وهذا في الاساس هو سنة الحياة والا يضحي بهذا الهدف مهما كان الثمن والشهرة.
واكدت شداد ان النجومية والاضواء تؤثران تأثيرا سلبيا في الحياة الزوجية خاصة في مجتمعنا الخليجي الذي يفتقد ثقافة التعامل مع الفن كمهنة لها تقدير واحترام شأنها شأن اي مهنة اخرى فالرجل الشرقي يرفض ان تكون زوجته محط اعجاب وانظار الآخرين فالغيرة على الزوجة جزء من ثقافة ازواجنا وآبائنا.. بل وابناؤنا ايضا.

الاعتزال أفضل

وعلى المنوال نفسه سارت شيماء علي التي اكدت بدورها ان الوسط الفني والشهرة يسرقان الاستقرار الاسري، فكل شيء له سلبياته وايجابياته مضيفة ان الفن يأكل وقتها بالكامل حيث تكون مشغولة بالتصوير من الفترة الصباحية وحتى المساء بعيدة عن اسرتها.
واوضحت شيماء علي ان مثل هذا الاستغراق في العمل سيؤثر حتما في الحياة الاسرية للفنان او الفنانة كونه بعيدا عن اسرته والبعيد عن العين بعيد عن القلب ما يؤدي الى خلل في كيان الاسرة.
ووضعت شيماء علي حلا لهذا المأزق بأن يكون الزوج متفهما لعمل زوجته الفنانة او العكس ويقدر انشغالها ولكن في النهاية لابد من تخصيص وقت ولو صغيرة للاسرة والابناء.
وقالت علي: بصراحة انا ضد الزواج بجانب الفن، لانني اعتقد بانه مهما حاول الفنان او الفنانة فلن يستطيع التوفيق بينهما، وستخطفه حتما شهرة الفن من اسرته، لذا ارى انه من الافضل التفرغ لواحد منهما وبالنسبة للفنانة لو قررت الزواج فعليها بالاعتزال.

تأثير عام

واختطت زهرة عرفات خطا اكثر عمقا من سابقاتها، اذ اكدت ان الحياة الفنية من وجهة نظرها لا تؤثر في الحياة الزوجية بل تؤثر في الحياة العامة للفنان او الفنانة كون الشهرة تمنعها من الخروج الى الاماكن العامة ومن التنزه مع افراد عائلتها واولادها تجنبا للمضايقات وتكالب المعجبين الزائد الذي قد يسبب الازعاج فضلا عن ان الفنانين تسلط عليهم الاضواء لذا فهم معرضون دوما للشائعات والقيل والقال.
ولفتت عرفات الى حدوث حالات انفصال كثيرة في المجتمع الكويتي بغض النظر عن كونها فنية او غير ذلك.
مشيرة إلى أن الأضواء هي السبب الرئيسي في فشل الزيجات الفنية

مفتاح الاستقرار

وبهدوء قالت الفنانة باسمة حمادة ان التفاهم بين الفنانة وزوجها هو مفتاح استقرار حياتهما الزوجية، معتبرة ان الشهرة نعمة للفنان وليست نقمة، مضيفة ان ضعفاء النفوس هم الذين يسببون الدمار.
ورأت حمادة انه لا توجد علاقة بين الشهرة والنجومية والحياة الزوجية كون الشهرة شيئا ايجابيا يصب في تاريخ الفنان، فهو شأنه شأن الطبيب المشهور او المهندس.. الخ، ولكل من العمل والاسرة وقته.

واثق الخطا

أما الفنانة مها محمد فأعدت التأكيد مجدداً ان الشهرة تؤثر في الحياة الاسرية من ناحية عدم الالتقاء والاجتماع العائلي، ولكن اشارت الى ان الاسرة تنعم بثمار الشهرة.
وقالت ان النجومية رائعة ولكن تسلب حياتي من عائلتي ومن ذاتي لانه لم يعد لي وقت لعائلتي او حتى لنفسي فوقتي كله لعملي ولجمهوري.
واضافت: لابد ان يعي افراد أسرتي انني احافظ على نجوميتي من اجلهم، وحتى لا أخسر جمهوري الذي احبني ووثق بي واوصلني للنجومية فهو ايضا حق علي.
وتابعت: النجومية والشهرة لاتؤثران سلبا على حياتنا الاسرية نحن الفنانات الا بظهور الشائعات ولكن الحمد لله افراد اسرتي واثقون بي، ومتفهمون لعملي، ورددت: «واثق الخطى يمشي مالكاً».



_________________
كل من بقلبه شقي الليله وانا بقلبي شقي الغالي ** أدور الستر بالمتر وقول يالله الستر**
avatar
عبدالله
صاحب المنتدي
صاحب المنتدي

تاريخ التسجيل : 01/09/2009
العمر : 34
الموقع : http://live2love.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى